تعليم

الصراط المستقيم هو ما كان عليه اليهود والنصارى

الصراط المستقيم هو ما كان عليه اليهود والنصارى ، ودقوو] الصراطَ المستقيم هو من ضمنِ الألفاظ القرآنية التي قد ورد الحديث حديث عنها في سورةِ الفاتحة ، وهي أول سورة في القرآن الكريم ، وهي من السورِ المكية التي قد أُنزل على الرسول عليه السلام في مكةِ المُكرمة ، والتي قد تضمنت على مقاصدِ مُعينة ، وهي تلك السور التي قد أطلق عليه الرسول عليه السلام بأمِ الكتاب ، وسورة الحمد ، وتضمنت على الألفاظِ القرآنية المُختلفة ، والتي قد اهتم العُلماء في تفسيرها والتعرف على معانيها.

الصراط المستقيم هو ما كان عليه اليهود والنصارى

ودقوو] الصراطَ المستقيم هو ذلك التعبير الذي قد جاء في آياتِ القرآن الكريم ، وذلك في وصف موقف من المواقفِ العظيمة التي تحدث في يومِ القيامة ، وحسب ما فسّر عُلماء الدين بأنه هو عبارة عن الجسر الذي يكون فوق جهنم ، وهو أدق من الشعرةِ وأحد من السيف ، والذي يمر عليه الناس بعد مرحلة من مراحلِ الحساب ، والجدير بالذكر أنه هُنالك العديد من المواقفِ التي يُسأل حديث عنها الإنسان على الصراط عن عقيدته وأعماله ويحاسب عليها.

السابق
الشعور بالخطر قبل وقوعه
التالي
موعد مباراة اليوم بين الإمارات وإيران في تصفيات كأس العالم ٢٠٢٢ والقنوات الناقلة