اقتصاد

مساعدة البنوك لقطاعي السياحة والصناعة لعام 2020 بشكل أفضل

طبقا لتصريحات مؤسسة موديز للتصنيف الائتماني  مؤخرا أكد بعض خبراء الاقتصاد أنك تلك المؤسسة بإلقاء النظر على قطاع البنوك في مصر فقد أشارت إلى أنه يوجد نمو يوحي استقرار وانتعاش الاقتصاد مستقبلا الملحوظ توافر سيولة نقدية بالبنوك ويعد هذا نتيجة متوقعة بسبب قدرة قطاع البنوك في مصر على رفع الاحتياطي من العملة الأجنبية من خلال المساعدة المستمرة لدعم كبرى القطاعات بمصر  مثل كلا من قطاعي الصناعة والسياحة

رأي دكتور هشام إبراهيم أستاذ التمويل بجامعة القاهرة في الوضع الاقتصادي في الفترة الأخيرة

قال دكتور هشام أن يوجد هناك علاقة   مؤكدة تربط بين الاحتياطى في البنوك والنمو الاقتصادي وهي علاقة طردية فكلما ارتفع الاقتصاد المحلي ارتفع الاحتياطي في البنوك وبالإشارة إلى للعديد من النتائج الاقتصادية الحالية من قبل البنك الدولى فيلاحظ قدرة الاقتصاد المصري على تجاوز أزماته ونمو ملحوظ في البنوك على صعيد آخر قال الدكتور هشام إن زيادة النمو وانتعاش وضع البنوك المصرية نتائج إيجابية تنعكس بالضرورة على رفع معدلات التشغيل وتوفير فرص عمل للشباب واسترجاع المفقود سابقا من الاحتياطي الأجنبي

 

وبالتالى زيادة قوة المركز المالي للبنوك خارج مصر سيشهد الاقتصاد تعاون بين البنوك  وكبار عملائها من رجال الأعمال والصناعة عن طريق تمويلات ضخمة ستساعد رجال الصناعة على زيادة معاملتهم المالية في الأسواق وزيادة حجم استثماراتهم  وبالتالي غزو المنتجات والسلع المصرية في الخارج والجدير بالذكر أن أهم القطاعات التي تشهد نمو في الفترة الحالية قطاع السياحة فقد تحسن بشكل كبير

 

وتلك التحسن الاقتصادي من شأنه زيادة عدد الزوار الأجانب لمصر وقال محمد بدرة أحد خبراء الاقتصاد أن هناك نمو أيضا في قطاع الصناعات البترولية  وأصبح باستطاعة مصر تصدير منتجات البترول للخارج ويرجع ذلك إلى اكتشافات عديدة لآبار الغاز  وقال عام 2020 سيكون عام خير على مصر

السابق
فايلر المدير الفني للنادي الأهلي يغير تشكيل الفريق بتغيير المباريات
التالي
شركة أبل العالمية ترفض بشدة توحيد نوع واحد من الشواحن للهواتف المحمولة

اترك تعليقاً