اقتصاد

للحفاظ على شركات الأسمدة من الخسائر خفض تسعيرة الغاز

أوضح خبير الأسمدة الأستاذ المهندس احسان عنان أن شركات صناعة الأسمدة يوجد بها مشاكل كبيرة جدا و كساد كبير للغاية من الجدير بالذكر أن المهندس احسان كان سابقا في مكانة مهمة للغاية حيث كان يعمل في شركة النصر في السويس و هي شركة أسمدة كبيرة و معروفة فكان يعمل بها كعضو منتدب و أوضح المهندس احسان تراكم الأعباء على الشركة وأوضح أن الشركة تعاني من ضعف شديد و ضعف كبير في المنافسة مع الشركات العالمية في صناعة الأسمدة كما أوضح أن أكبر مشكلة تعاني منها شركات الأسمدة هو ارتفاع سعر الغاز الطبيعي في مصر و ان من اهم الحلول و اولهم لحل هذه المشكلة هي خفض سعر الغاز الطبيعي.

 

و ذلك لمدي  أهمية الغاز الطبيعي في صناعة الأسمدة ففي صناعة الأسمدة و المبيدات لا يقوم الغاز الطبيعي بدور الطاقة اللازمة لإدارة الآلات و المعدات بالمصانع فقط و لكن في صناعة الأسمدة يكون الغاز الطبيعي مادة خام للتصنيع نفسه فهو يعتبر له دورين مهمين و يعتبر مورد رئيسي في تلك الصناعة كما وضح المهندس احسان ان في حال الاستجابة لطلب خفض تسعيرة الغاز الطبيعي سوف يحدث هذا دعم كبير و طفرة كبيرة جدا في صناعة الأسمدة و أوضح أن سعر و تكاليف الأسمدة من حيث الإنتاج تعتمد على ما يزيد عن سبعين في المائة من إجمالي تكاليف الصناعة و الإنتاج إضافة إلى أسعار وتكاليف باقي الخامات اللازمة.

 

و المتبقية للصناعة و أوضح أن هذا الحل و في حال تنفيذه هذا يعتبر في هيئة إنقاذ الوضع الاقتصادي في شركات الأسمدة او ما يسمى إنعاش اقتصادي لهذه الشركات كما أوضح المهندس إحسان ان شركات الأسمدة المصرية يوجد بها مميزات كبيرة جدا و كثيرة إذا وضعت في حال تنافس مع الشركات الأخرى و ان هذا التعديل سوف يجعلها تسبق غيرها من الشركات العالمية و تكون في الصفوف الاولي من التقدم .

 

السابق
تأخر وصول المبالغ المالية إلى مكاتب بريد حلون يؤدي إلى تكدس الآلاف من المواطنين أمام المكاتب في إنتظار صرف المعاشات الخاصة بهم
التالي
سعي تويتر لمزيد من الربح عبر منع مستخدميه من مشاركة بياناتهم مع المعلنين

اترك تعليقاً