اقتصاد

استئناف العمل الاقتصادي في كافة الأقاليم الإيرانية باستثناء طهران

إن طهران هي عاصمة إيران وهي تقع في غرب آسيا وهى ثانى أكبر دولة في الشرق الأوسط من حيث عدد السكان وان طهران هي أكبر مدن إيران وتعد من أكثر المناطق بها عددا كبيرا جدا من السكان وهى تعد المركز الثقافي والسياسي والاقتصادي والاجتماعي للبلاد بالرغم من المخاطر الصحية التي تعاني منها البلاد إلا أن

 

إيران قامت باستئناف العمل في كافة الأقاليم الإيرانية باستثناء طهران وذلك ضمن خطة التباعد الاجتماعي الذكية وذلك لأن طهران هي المركز السياسي والاقتصادي والثقافي في البلاد وتشمل عدد كبير من التجمعات . حيث قامت إيران بجعل جميع الأقاليم أن يستمر العمل فيها بثلثي الموظفين والعاملين فقط مع الالتزام بالتعليمات وعلى الباقي من الموظفين الالتزام بالتعليمات وهى الحظر المنزلي وقامت إيران بتحديد عدد ساعات معين للعاملين من ثلثي الموظفين الذين يعملون في المؤسسات والمصالح حيث تكون فترة العمل من الساعة 7 صباحا إلى الساعة 2 ظهرا مع إتباع كافة التعليمات الصحية والإجراءات الوقائية اللازمة.

 

وأن الدولة لها شروط صارمة لمن يخالف التعليمات .وجاءت إيران في بيان رسمي لها بأنه سيتم استئناف العمل في مدينة طهران العاصمة ابتداء من 4/18  أي السبت المقبل في الشركات الحكومية والخاصة التي حددتها.حيث حددت الأماكن التي لا يكون بها تجمع عدد كبير من المواطنين.وقامت إيران عاصمة طهران بتحديد أيضا ما يتم إغلاقه في مدينة طهران حيث لا يستمر العمل فيه مثل المطاعم والمقاهي والفنادق ودور السينما وذلك لأنها أكثر الأماكن التي يوجد بها تجمعات من المواطنين وأوضح وزير الصحة الإيراني من بيان له أنة سيتم غلق أي مكان للنشاط الاقتصادي لا يراعي البروتوكولات والتعليمات الصحية وأن الحكومة لن تتهاون مع من لم يقوم بتنفيذ الأوامر. وأكد الرئيس الإيراني حسن روحاني أنة لا يوجد خيار أمام دولة طهران سوى إعادة النشاط الاقتصادي تدريجيا في ظل ما تشهده البلاد من ضغوط اقتصادية ويؤكد أنة لا يمكن بالمطالبة لجميع المواطنين بالبقاء في منازلهم.

السابق
انتظارًا قرار الجبلاية الزمالك يرفض حسم قائمة اللاعبين الأجانب 
التالي
مطالبة رجال الأعمال تقديم الدعم لمصر ما يطلبه البرلمان

اترك تعليقاً