اقتصاد

لوجيستيكس نفط اوبك يرتفع فى أبريل من جديد

ضخت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) مزيدا من الخام في أبريل بعد انهيار اتفاق توريد سابق مع روسيا والمنتجين من خارج أوبك في مارس مما دفع أوبك إلى رفع قيود الإنتاج وتسري الاتفاقية الجديدة للحد من العرض بين المنتجين، وهي مجموعة تعرف باسم أوبك +، في الأول من مايو وقالت هيئة مراقبة النفط إن إمدادات أوبك النفطية وصلت إلى أكثر من مليوني برميل يوميًا في أبريل.

حيث ارتفعت مشتريات أوبك من النفط إلى أعلى مستوياتها منذ ديسمبر 2018 مع قيام الموردين الجدد بضخ أكبر قدر ممكن وهو أقصى حد من النفط قبل دخول حيز التنفيذ قبل سريان اتفاقية التوريد الجديدة وقال دانييل جيرار، الرئيس التنفيذي لشركة بترو لوجستيك، إن الزيادة الشهرية تجاوزت مليوني برميل في اليوم. ولم يفصح عن رقم مارس لكن أوبك قالت في تقرير انها ضخت 28.61 مليون برميل من الغاز يوميا الشهر الماضي.

وقالت بترو لوجستيك إن الزيادة في أبريل ترجع إلى شحنات قياسية من السعودية والإمارات، بالإضافة إلى أعلى مستوى إنتاج من الكويت لعدة سنوات، على الرغم من القيود الحكومية على الإنتاج قبل القيود في 1 مايو .وانخفض سعره هذا العام نتيجة لانتشار الأوبئة وتراجع الطلب نتيجة إجراءات العزلة العامة التي تهدف إلى إنهاء اتفاق تم الاتفاق عليه مسبقًا مع أوبك. انخفض خام برنت إلى أدنى مستوى في 21 عامًا عند 15.98 دولارًا للبرميل في 22 أبريل.

ولدعم السوق، توصلت مجموعة تسمى أوبك وحلفائها أوبك + إلى اتفاقية توريد جديدة في وقت سابق من هذا الشهر. وقالت الكويت إنها خفضت الإنتاج قبل الاتفاق الجديد وضربت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) مزيدا من الخام في أبريل بعد انتهاك اتفاق توريد سابق مع روسيا ومنتجين آخرين من خارج أوبك في مارس.تخطط أوبك لخفض الإنتاج إلى مستوى قياسي.

بلغ 9.7 مليون برميل في مايو ويونيو. وقالت دول أخرى، بما في ذلك الولايات المتحدة، إنها ستضخ كميات أقل من النفط. يعد خبراء البترول من بين الشركات التي تراقب وتقيس إمدادات أوبك، باستثناء احتياطيات النفط وإنتاجه، من خلال مراقبة شحنات الناقلات. لا تقدم أوبك تقديرات فورية لإنتاجه

السابق
بريطانيا تلجأ إلى الطرق التقليدية في التواصل والابتعاد عن مواقع التواصل الاجتماعي
التالي
نشر فرجاني ساسي صور له وهو يتغلب على التوقف بالجرى فى القفز فوق المرتفعات

اترك تعليقاً