اقتصاد

بدء تعافي النفط الخام بعد تطبيق قرار الأوبك تخفيض الإنتاج

قامت دراسة صادرة عن منظمة الأقطار العربية المصدرة للنفط  منظمة” أوبك ” بتوقع أن  يرتفع المتوسط الشهري  لسعر سلة خامات أوبك إلي حوالي ما يقرب من ثمانية عشر دولار للبرميل الواحد وذلك في خلال شهر مايو  الحالي من عام ألفين وعشرين وتعتبر هذه  هي أول زيادة تحدث لها  في عام ألفين وعشرون  وكما توقعت الدراسة أيضا أن  ينخفض المتوسط السنوي  لـسلة خامات أوبك  في عام ألفين وعشرون  بقدر حوالي  اثنان وعشرون دولار للبرميل  الواحد  .

أي بنسبة حوالي أربعة وثلاثون بالمائة وعند  المقارنة بمتوسط  العام الماضي عام ألفين وتسعة عشر ستجده مسجلا اثنان واربعون دولار للبرميل الواحد  وهو يعتبر أقل مستوى وصل إليه النفط الخام منذ عام ألفين وستة عشر .كما قد قامت  الدراسة بالإشارة إلى  أن معدل الأسعار سلة خامات منظمة الأوبك في شهر مارس الماضي من عام ألفين وعشرون قد   قام بتسجيل  انخفاض شهري كبير جدا له منذ الأزمة المالية العالمية والتي قد حدثت  في عام ألفين وثمانية ومن الجدير بالذكر انه قد  انخفض معدل أسعار سلة خامات منظمة الأوبك في خلال شهر أبريل من عام ألفين وعشرون العام الحالي حيث قد وصل إلى حوالي سبعة عشر دولار للبرميل  الواحد ويعتبر هذا الانخفاض هو أدنى مستوى شهري له  منذ شهر ديسمبر من عام ألفين واثنين.

ومن الجدير بالذكر ايضا ان منظمة الأوبك الدولية والتي تضم الدول المنتجة للنفط الخام قد أصدرت قرارا بتخفيض إنتاج الدول المنتجة للنفط من إنتاجها من النفط الخام وذلك حتى يبدأ النفط الخام في التعافي تدريجيا حيث انه كلما زاد الطلب على المنتجات وقل المعروض زاد سعره ولكن كلما زاد العرض من المنتج وقل المطلوب سيقل سعره وهذا ما قد حدث مع النفط الخام في الفترة الماضية حيث أنه قد سجل أقل انخفاض ممكن ان يحدث في تاريخ النفط الخام حتى الآن.

السابق
بيانات صينية تكشف عن ارتفاع شحنات الهواتف الذكية بنسبة 17 %
التالي
مروان محسن يبرر إخفاقه في إحراز الأهداف

اترك تعليقاً