اقتصاد

لن تعود المصانع بكامل الطاقة الإنتاجية كما كانت

قال  أحمد صقر عضو غرفة صناعة الأغذية ونائب رئيس الغرفة التجارية بالإسكندرية بالإجراءات التي أعلنها رئيس الوزراء د. مصطفى مدبولي خلال عيد الفطر ، مؤكدا أن هناك لا بديل عن عودة الصناعة إلى العمل بكامل طاقتها خلال الفترة القادمة ، مع اتخاذ جميع الإجراءات والتدابير الوقائية ، مشيراً إلى أن مصانع الأغذية تتخذ عددًا كبيرًا من الإجراءات الوقائية ، ضمن خطوات أشمل المصانع وأوسعها في القطاعات الأخرى ، بالنظر إلى أن الصناعات الغذائية ذات طبيعة خاصة وتحتاج إلى المزيد من تدابير السلامة ، لإخراج أفضل المنتجات وأكثرها أمانًا إلى الأسواق

كما أنه أضاف في بيان له ، أن هناك اتجاها عالميا للانفتاح الجزئي والتخفيف من إجراءات الإغلاق ، لما له من تأثير سلبي على القطاعات الاقتصادية ، فضلا عن الأضرار الكبيرة التي لحقت بجميع الدول بسبب نتيجة هذا الإغلاق للاقتصاد ، وخاصة الاقتصاد الذي يعتمد على التصدير والتصنيع وكذلك الاقتصاد الذي يعتمد على حركة السياحة ، لذلك تلجأ البلدان حاليًا إلى مرحلة جديدة عن طريق تسهيل وتخفيف  إجراءات الإغلاق بالإجراءات الاحترازية وتابع عضو الصناعات الغذائية ، أن نتائج عودة العمل في القدرات الإنتاجية كاملة ، هي عودة دوران عجلة الإنتاج والانتعاش الجزئي الاقتصاد العالمي لتعويض جزء من الخسائر .

وتراجع الطلب على ملاذات آمنة بالإضافة إلى استمرار الطلب على الاستثمار في قطاع الصحة والوقاية والغذاء. وكلها متغيرات سنشهدها مع تخفيف و تسهيل الإجراءات الوقائية وفي سياق أخر ، قال إن إجراءات السلامة في مصانع الأغذية تبدأ من تعقيم السيارات  التي تنقل العمال إلى المصنع ، والفحص الطبي لجميع العمال بشكل مستمر ، وقياس درجات الحرارة لكل عامل أو فني قبل دخول خطوط الإنتاج ، كما إحدى وسائل التأمين على المنتجاتوأشار نائب رئيس غرفة الإسكندرية إلى أن بعض المصانع الغذائية مثل الألبان والسمن وغيرها لجأت إلى الاستعانة بطبيب للتواجد بشكل مستمر داخل المصنع ، وإجراء فحوصات دورية على جميع الموجودين في المصنع.

 

 

السابق
باحثون أوشكوا على الوصول إلى معرفة نشأة الكوكب الأحمر
التالي
آلاف الأطنان من لدائن البلاستيك فى المحيطات كل عام إلى الشاطئ

اترك تعليقاً