free webpage hit counter

تحول حياة فتاة متسولة إلى أشهر موديل لكبرى العلامات التجارية

تحول حياة فتاة متسولة إلى أشهر موديل لكبرى العلامات التجارية




منذ أربع سنوات ماضية كانت توجد فتاة فلبينية تدعى ريتا جرافيولا حيث يصل عمرها إلى 13 عاما وهي كانت تتسول في الشوارع ولكن منذ ذلك الوقت تحولت حياة هذه الفتاة من متسولة إلى موديلز لأشهر العلامات التجارية كعارضة أزياء وذلك على مستوى العالم حيث أصبح يوجد لها حساب على أحد مواقع التواصل الاجتماعى انستجرام والذي حصلت من خلاله على 100 ألف متابع وكل هذا الفضل يعود إلى صورة عشوائية تم التقاطها لها

في سنة 2016 بدأت قصة الفتاة الفلبينية ريتا حيث إنه في ذلك الحين كانت ريتا تطلب في شوارع لوكان الصدقات وذلك لتحمل جزء من النفقات لتساعد بها أهلها حيث إن والدها كان يقوم بجمع القمامة بينما والدتها كانت تكتفى برعاية أخواتها الخمس الذين لم يذهبوا في ذلك الوقت إلى المدرسة

كان يوجد مصور فلبيني يحضر مهرجان لو كان وصادف رؤيته الفتاة ريتا وجمالها الطبيعى حيث التقط لها صورة وقام برفعها على الإنترنت ومنذ تلك اللحظة تغيرت حياة الفتاة ريتا بشكل تام عن طريق الضغط على زر التحميلزاد انتشار صورة الفتاة ريتا كثيرا والتى يصل عمرها إلى 13 عام حيث عبر العديد من الأفراد عن جمال ريتا الطبيعى وليس هذا فحسب بل حصلت على إعجاب الكثير من ملكات الجمال فى الفلبين اللاتي بذلن جهد كبير لخروج ريتا من جحر الفقر وتقديم المساعدة لها

تحولت حياة الفتاة كثيرا حيث استطاعت أن يكون لها دور فى مسلسل تلفزيونى وكذلك أصبحت أشهر موديل لكبرى العلامات التجارية وكذلك انضمت إلى برنامج الواقع العالمى والذى أدى كل هذا إلى ظهور العديد لها من المعجبين على الإنترنت وبناء عليه أصبح لها جمهورها الكبير الذي يدعمها كثيرا وأصبحت الأن من أشهر عارضات الأزياء

اترك تعليقاً