منوعات

طبيب يباني حقق إنجاز فريد من نوعه لإنقاذ البشرية من مرض البيرى بيرى

قديما حير العلماء مرض يسمى البيرى بيرى الذى يعرف أيضا بمرض نقص الثيامين حيث أنه أثناء القرن الثالث الميلادى قام الصينيون بوصف الأعراض الناتجة عن هذا المرض والتى تتمثل فى وصول المريض من حالة الخمول والتورم والضعف والشعور بتعب وألم شديد التى قد تؤدى فى النهاية إلى الموت موضحين على القدرة على علاج هذا المرض من خلال تناول مجموعة من الأطعمة مثل النبيذ و تناول فول الصويا المخمر

تمكن تاكاكي كان هيرو المسؤول في البحرية اليابانية خلال القرن التاسع عشر عن الربط بين كلا من النظام الغذائي ومرض البري بري وذلك بعد إجرائه لمجموعة من الدراسات بخصوص الطعام الذي يتم تقديمه لجنود البحرية المقيمين على متن السفينة

وفى عام 1879 انتظر العالم وذلك لكى يتمكن كريستيان أيكمان الطبيب الهولندي من العمل على تحقيق إنجاز عظيم فى مجال الطب والذي يستطيع من خلاله إنهاء معاناة العالم التي يواجهها مع مرض البيرى بيرى

ولد الطبيب الهولندي كريستيان أيكمان بمدينة نيويورك فى 11 أغسطس لعام 1858 فهو ترتيبه السابع من ابناء والده الذى يعمل بمدرسة محلية على رتبة ناظر

وفى عام 1859 انتقل كريستيان مع عائلته إلى مدينة زاندام وفى عام 1875 التحق كريستيان بجامعة أمستردام فى مدرسة الطب العسكرية حيث أنه نجح فى اجتياز امتحاناته

عاد كريستيان إلى أوروبا وذلك بعد تعرضه للإصابة بمرض الملاريا حيث قام بعد ذلك كريستيان هو ورفقائه بإجراء مجموعة من الأبحاث عن مرض البري بري الذي أصاب الكثير من السجناء الذي سبب لهم عدم القدرة على التنفس ومشاكل عصبية حيث إنه مات العديد بسببه

ومن خلال استمرار أبحاث كريستيان لأنه عجز فى النهاية نظرا لتدهور حالته الصحية بينما واصل البحث نيابة عنه أدولف فورديمان حيث توصل فى النهاية إلى وجود علاقة بين الأرز والمرض وذلك لأن الأرز الغير ملمع يحتوى بداخله على فيتامين الثيامين وأن المرض طهر نتيجة نقص هذا الثيامين

السابق
اختراع حديث يشعرك بالألم في الواقع الافتراضى بجامعة توماسسك
التالي
ساويرس تتصدر قائمة أغنياء العرب

اترك تعليقاً