منوعات

الفنانة جيهان جعلت جدران الحوائط لوحات فنية

من أجمل الهوايات هي هواية الرسم والزخرفة ولكن ليس كل من رسم اثبت نفسه فنان ولكن الفن هو الأبداع والفن هو  ذوق وابداع وكل انسان له ذوقه الخاص وعلى الفنان أن يعرف ذوق الانسان الذي أمامه وأن يبدع على ذوق الانسان الذي يطلب منه الشغل وهذا الشيء قد اثبتته الفنانة جيهان  والتي تخرجت من كلية الفنون الجميلة وحصلت على شهادة التخرج بدرجة كبيرة من التفوق.

 

ولكن لن تيأس هذه الفنانة فقد حولت الجدران إلى لوحات فنية وهي من أجمل أنواع الفن وأصعبها وهي فنانة عملت بعد خروجها من الكلية لممارسة مهنتها بجد وإخلاص وكانت لا تتطلع إلى آراء الناس أو نقضهم لها أثناء الشغل حيث انها كانت تعمل من خلال التسلق على السقالة وهي ترسم السطح وتحوله إلى تحفة فنية جميلة وهي تعمل من الساعة السابعة حتى الساعة الخامسة ولقد أوضحت الفنانة جيهان بأنها تواجه مصاعب شديدة في عملها من خلال النظرة التي تنظر الي من قبل العاملين.

معها وأنها تستغرق وقت كبير في الرسم والزغرفة على الجدران ومن أصعب عملها هو الرسم على الأسطح حيث أنها تتعرض الي التسلق الى السقالة من بعد كبير مما يجعلها قد تفقد اتزانها وتقع من فوق السقالة ورغم ظروف شغلها والوقت الذي تقضيه بالخارج إلى أنها تحافظ على بيتها فإن الفنانة جيهان لها عائلة وتحافظ عليها ولا تقصر معهم في أي شيء فلديها بنتان ما بين الثانية عشر والرابعة عشر إلى أنها تفي بواجبها على أكمل وجه ولقد أوضحت الفنانة جيهان أنها تتعرض لصعوبات في تنفيذ فنيها وذلك من خلال اختيار اللون المناسب لكل شغل تقوم به فمثلا هناك من يريد رسم كلاسيكي.

ومنهم من يريد رسم حضاري أو مناسب للعصر الذي يوجد به فلذلك تلجأ الي الرجوع إلى الكتب التي قامت بدراستها سابقا أو تلجأ إلى الفنون والرسومات التي قامت بها سابقا وهكذا أثبت الفنانة  بأن المرأة لا يعوقها شيء أمام تحقيق أحلامها

السابق
علاج فعال للبشرة بين البول ومنظف الزجاج لعلاج حب الشباب
التالي
نصف المحاصيل الزراعية يتم فقدها خلال نقلها من الفلاحين 

اترك تعليقاً