منوعات

الفنان الجرافيتي بانكسي يثير جدلاً بحبه لرسم الفئران

أثار الفنان الجرافيتي البريطاني بانكسي جدلاً بسبب حبه لرسم الفئران، الأمر الذي يشمئز منه الجميع ومن ضمنهم زوجته التي تكره الفئران، فهو يقوم بتسلية نفسه برسمهم أثناء فترة جلوسه في المنزل، فنشر الفنان بانكسي أخر رسوماته عبر حسابه على الانستجرام، وهذه الرسومات كانت عبارة عن فئران تلعب في الحمام وتقطع المناديل،وتفسذثد معاجين الأسنان، الأمر الذي جعل زوجته مشمئِذة، فهي تكره هذه الرسومات..

 

قال الفنان الجرافيتي بانكسي أن امتلاكه لهذا الفن يرجع فضله للفنان الفرنسي بليك لو رات، الذي كان مهتماً أيضاً برسمه  للفئران علي جدران شوارع باريس، الأمر الذي بدأ في انتشاره عام 1981،حيث تتشابه بداية كل من الفنانين في هذا الأمر، حيث رسم الفنان بليك صور للفئران في شوارع باريس، و الفنان بانكسي نشر صور الفئران في شوارع بريطانيا.

 

يشك البعض في غموض شخصية الفنان بانكسي، ولديهم شكوك بأنه هو نفسه الفنان روبن كونينجهام، الذي أكد ذلك دراسة اجريت في جامعة كوين ماري، وكان الفنان فانكسي يفضل رسم الفئران لكونهم منتشرين في جميع مناطق المدينة، الذي لفت وشد انتباهه الزوار اليابانيين عندما فتح معرضه.

 

الفنان بانكسي فنان معروف بشخصيته الغامضة الذي يؤكد ذلك عندما ظهر في مقابلة  في عام 2003،حيث كان متلثماً في قميصه،وكان ممسكاً بلوحة فيها طفل يلون ويكتب حروف، جمعت منها جملة أقتل أكثر، و كان مخزي ذلك زيادة العنف في التعليم والجلوس بكثرة على ألعاب الإنترنت.

 

فهو يرى في هذه الفئران حياة أخرى وهذه الفئران ليست كباقي الفئران التي تهرب وتجري، ولكن هذه الفئران تشارك في أحداث الحياة اليومية، ويستفاد بوجودها وخدماتها وتقضي له احتياجاته، حيث تباع لوحاته بأثمان باهظة، حيث بيعت لوحة له العام الماضي بمبلغ يزيد عن 12 مليون دولار، فعرفنا أن الفنان بانكسي فنان غامض ليس كباقي الرسامين فهو يعيش في كآبة واجمة، نظراً لتواجده بين مجموعة من المنافقين والمحتالين والمخادعين.

السابق
النائب رائف تمراز يطالب بحقوق أصحاب الاسطبلات
التالي
بعد تنفيذه في الفيسبوك سيتم تطبيق ميزة الحسابات التذكارية للمتوفيين في برنامج إنستجرام أيضا

اترك تعليقاً