منوعات

شابين فقدا في حديقة سيد الخواتم أعرف القصة

مما لا شك فيه أن هناك أشخاص يعشقون المغامرات وهي لديهم بمثابة موهبة يحبون دائما خوضها وتجربتها فهناك بعض الشباب يغامرون بحياتهم من أجل عيش المغامرة والقيام بها حتى لو كلفتهم حياتهم وهناك الكثير من الشباب وخاصة في الدول الأوروبية والأجنبية يعشقون المغامرات ويحبون خوض التجربة بأنفسهم ولا يهابون ولا يخافون منها مهما كلفتهم سواء ماديا أو بوضع حياتهم تحت خطر وارد عند خوض هذه المغامرة ونسمع كثير عن مغامرات التزحلق على الجليد وتسلق الجبال وعبور الحدائق والأماكن الصعبة في بعض الدول.

ولكن الأن سوف نحكي قصة شابان كادا أن يموتان جوعا وعطشا وخوفا عندما ذهبوا في نزهة بحديقة سيد الخواتم لقد قام شاب باصطحاب صديقته في نزهة في حديقة سيد الخواتم وهم في جولتهما فقدا الطريق وغاب عن مساره ولم يعرفان الطريق للرجوع إلى المنطقة مرة أخري وغاب الشابان وسط الأشجار الكثيفة والمخيفة ومع صوت الهواء وهو يمرجح بالأشجار شمالا ويمينا ومع كل يوم يحل به الظلام وهم موجودان بهذه الحديقة التي من كثرة خوفهم انقلبت إلى غابة ومع كل يوم يحل به الظلام وهم موجودان بهذه الحديقة التي من كثرة خوفهم انقلبت إلى غابة غاب الشابان لمدة ما يقرب من العشرين يوما وهم لا يعرفون طريق الرجوع مرة أخري ولم يتم العثور عليهما بسهولة لأن بعد غيابهم ستة أيام بلغ أصدقائهما.

واتخذت الشرطة التابعة للإنقاذ الاحتياطات اللازمة للبحث عن هؤلاء الشبان وبعد تعب ومشقة واستخدام وسائل كثيرة للبحث عنهما تحت الأشجار الكثيفة ومع حلول الليل والظلمة قد توصل الفريق الى انقاذ هؤلاء الشبان عن طريق الاستعانة بفريق الإنقاذ باستخدام طائرة جوية للبحث عنهما من فوق حتى يكون البحث أسهل من المشي في وسط الأشجار وتعتبر هذه الحديقة من الحدائق المخيفة حيث أنها استخدمت في تصوير أشهر الأفلام الأجنبية وهو فيلم مملكة الخواتم وكانت من ضمن مغامرات الاقزام في الفيلم التصوير من داخل هذه الحديقة وهي موجودة في نيوزيلندا وتم نقلهما إلى أقرب مستشفى فقبل ان تغامر يجب وضع حياتك بالحسبان.

السابق
قوة الخبرة عن السادة البابطين وتعزيز مجال الكرة الطائرة :
التالي
طريق إصلاح خطأ Forbidden 403 على ويندوز 10

اترك تعليقاً