منوعات

تعرف على الحلول تأمينية لمواجهة مخاطر الكوارث

الخطر الكارثي هو ذلك الخطر الذي يتعرض فيه اعداد هائلة من الأشخاص لخسارة ضخمة بسبب حدوث الخطر، ومن الممكن أن يكون الخطر الكارثى على شكل كارثة طبيعية كزلازل أو فيضانات أو موجات تسونامى أو بسبب هجوم إرهابي، مما يؤدي لخسائر في الأرواح وبتدمير البنية التحتية على نطاق كبير.

ومصطلح”كارثة” في صناعة تأمينات الممتلكات يشير للكوارث الطبيعية أو الكوارث التي هي من صنع البشر، والتي تكون حادة بشكل ليس طبيعياً، والحدث يتم تصنيفه من قبل صناعة التأمين على اعتباره كارثة “إذا كان من المعتقد أن تصل المطالبات التي تتعلق به حداً محددا من الدولارات، والذي اتفق على تحديده في الوقت الحالي نحو 25 مليون دولار)، ويتأثر به عددا معيناً من حاملي الوثائق وشركات التأمين”.

والحلول القائمة على التأمين بإدارة المخاطر الكارثية تعتمد على درجة بلوغ الأخطار المؤمن عليها للأطراف التي تتحمل المخاطر بنهاية المطاف وهي:

  1. المجمعات التأمينية الوطنية ضد الكوارث، فم الممكن لأي بلد أن تقوم بانشاء مجمعة لتقوم بتغطية مخاطر الكوارث الخاصة بها في حال كانت المخاطر ضخمة بما يكفي ويكون ارتباط تلك المخاطر بين العملاء المشاركين منخفض نسبي، وبمضي الوقت يتم تراكم الفائض (الأقساط المجمعة) بداخل المجمعات، ويقل بمضي الوقت اعتمادها على معيدي التأمين، ويقلل من المسؤولية المالية الحكومية نحو الكوارث الطبيعية من خلال نقل المخاطر للخارج، ويقلل من فرص تقلب الأسعار التأمينية المحلية لتغطية الممتلكات.
  2. التأمين متناهى الصغر، ويمتاز عن أنواع التأمين الأخرى بانه يوفره تغطية ميسورة التكلفة للعملاء ذات الدخل القليل.
  3. إعادة التأمين، فمن الممكن لشركات إعادة التأمين أن تعمل على تنوع المخاطر التي لا تتمكن شركات التأمين الفردية بتعويضها داخليا.
السابق
وزارة الري: 74 مليار م 3 مياه سوف تجتاح مصر والسودان في حالة انهيار سد النهضة
التالي
السيسي يكلف مجلس الوزراء بوضع مخططا شاملاً للدلتا الجديدة بشبكة مرافق وطرق

اترك تعليقاً