free webpage hit counter

أطول موسم تدميري لحرائق الغابات بكاليفورنيا هذا العام

أطول موسم تدميري لحرائق الغابات بكاليفورنيا هذا العام




أعلن الخبراء أن ولاية كاليفورنيا هذا الموسم ستصبح أكثر تدميرا وذلك لأن موسم حرائق الغابات بها سيكون طويل الأمد كما أنه سيكون موسما مدمرا بكامل تفاصيله ومن المعروف تقليديا أن موسم حرائق الغابات بكاليفورنيا يكون في شهري سبتمبر ونوفمبر وقد جاء في أحد البحوث الجديدة في جامعة ستانفورد عبر إجراء تحليل كامل لبيانات مقاييس نزول الأمطار ومقاييس الحرارة الإقليمية أنه من المتوقع هذا العام أن هذا الموسم من حرائق الغابات بكاليفورنيا سيكون أكثر من ضعف الأعوام الماضية

كما ذكرت صحيفة الديلي ميل البريطانية أنه في أثناء هذه الفترة انخفض نزول المطر بنسبة 30% أو أكثر علي العكس فقد ازداد متوسط درجة الحرارة بدرجتين فهرنهايت وقال أحد الباحثين المشاركين المسمى بدانييل سوين أنه من العجيب هذه القوة في تأثير التغير الذي يحدث بالمناخ علي الظروف الشديدة للطقس في كل أنحاء ولاية كاليفورنيا مضيفا أيضا أن التغير الملحوظ المناخ له تأثير واضح على الحياة اليومية في الوكالة بأكملها
وقد تم تسجيل 150 حالة وفاة بسبب حرائق هذه الغابات بكاليفورنيا في عامي 2017 و 2018 .

 

هذا إلي جانب تكبدها خسائر مالية ضخمة تصل إلى أكثر من 50 مليار دولار وذلك في المواسم الأخيرة التي شهدتها الدولة لحرائق هذه الغابات هذا إلي جانب تحذير الخبراء بأن الأسوأ من ذلك قادم إليهم
ومع اجتماع الرياح الموسمية الشديدة مع وقت هذه الحرائق ساعدت على دفعها بسرعة وتمكنها في وقت قليل من الوصول إلي مناطق أبعد مما جعل منطقة شب هذه الحرائق أكثر عرضة للخطر من السابق

أوصى الباحثون بضرورة تحديث الأنظمة الخاصة باتصالات الطوارئ في الولاية حتى يستطيع الأشخاص المقيمين بالمناطق المهددة بالخطر من معرفة المعلومات حول عمليات الإخلاء ومراكز نشوب الحرائق كما أن هناك خطة رئيسية أخرى سوف يتم المثول لها في المستقبل العاجل حول تعديل القوانين المسئولة عن تقسيم المناطق بالولاية وقوانين البناء حتى تصبح المنشآت الجديدة أقل عرضة لخطر الحرائق

اترك تعليقاً