اخبار

باحثون أوشكوا على الوصول إلى معرفة نشأة الكوكب الأحمر

يعمل فريق  علماء فى جامعة طوكيو إلى إستعمال محاكاة نفذوها سابقاً لإيجاد نواة كوكب المريخ لمعرفة طبيعة الكوكب والتأكد من النظريات حول أصوله وكيفية نشأته .وأيضا قام العلماء بخلق محاكاة للظروف الموجودة بداخل الكوكب الأحمر لدراسة المواد مثل ” الحديد والكبريت  ” ويظن بعض الباحثون أن نواة المريخ يتكون أغلبها من عنصر الحديد مع بعض العناصر الأخرى الأخف مثل عنصر الكبريت .

ويعمل الفريق جاهداً إلي عمل مقارنة نتائج بحثهم بما تم اكتشافه من خلال  المسبار الفضائي الخاص بوكالة ناسا  ” إنسايت” الذى بدأ منذ سنة 2018 بترقب أنشطة زلزالية فوق المريخ .ويظن الباحثون أن الموجات الزلزالية تأتي بيانات مهمة عن الكوكب لأنها تتحرك من خلاله وتقدم بعض التفاصيل بداخله .وقد أفاد المشرف الأساسي على الدراسة اليابانية السيد الدكتور ” كيسوكي نيشيدا ” عالم الكواكب فى جامعة طوكيو  إن إيجاد الأماكن التى تحتوي على مناطق داخلية عميقة للأرض والمريخ وأيضا الكواكب الأخرى فهذا هو أكبر حدود العلم .

ويتحدث الفريق إنه بقراءة ما تم استخلاصه فى البحث سيمكننا من معرفة ما إذا كانت نواة الكوكب تتشكل من الحديد والكبريت أم لا وإذا  كان لا فسوف نستنتج بعض التفاصيل عن أصول الكوكب .واذا كان قلب المريخ يشمل السيليكون والأكسجين فإن ذلك معناه أنه على غرار كوكب الأرض وأنه بذلك قد وقع تحت تأثير قوة هائلة أثناء نشأته وأفاد الباحث أن العلماء ” قريبا سيتم التواصل لمعرفة ” العناصر التى تتكون منها المريخ وكيفية أصوله ويعمل  الفريق جاهداً   إلي التوصل إلي معرفة معلومات المسبار عن طبيعة طبقات الصخور تحت سطح المريخ من بداية القشرة إلي داخل الكوكب ويبعد المريخ عن كوكب الأرض بحوالى 55 إلي 400 مليون كيلو  بحسب بعده عن الشمس وأفاد الفريق اليابانى إن الوصول إليه مكلف وصعب وأيضاً به مخاطر كثيرة لذلك استعملوا طريقة المحاكاة فى بحثهم

السابق
أضرار النوم الكثير على صحة الإنسان منها الصداع
التالي
لن تعود المصانع بكامل الطاقة الإنتاجية كما كانت

اترك تعليقاً