الاحتلال يضيق الخناق على الضفة .. مئات المستوطنين يقتحمون الأقصى

الاحتلال يضيق الخناق على الضفة .. مئات المستوطنين يقتحمون الأقصى

اقتحم مئات المستوطنين باحات المسجد الأقصى المبارك ، صباح اليوم ، تحت حراسة مشددة من قوات الاحتلال الإسرائيلي التي تمركزت في الساحات ورافقت المستوطنين في اليوم الأخير من احتفالهم بعيد العرش اليهودي.

كما أغلقت قوات الاحتلال الضفة الغربية من الساعة الرابعة بعد ظهر اليوم وحتى مساء الغد.

وذكرت قناة “كان” اليهودية أن رفع الإغلاق سيكون بعد انتهاء طقوس العيد اليهودي لفرحة التوراة التي تصادف الليلة وغدا.

وأفادت وسائل إعلام فلسطينية أن نحو 700 متطرف يهودي اقتحموا المسجد الأقصى وأدى الصلاة والشعائر الدينية في باحات المسجد.

منعت القيود الإسرائيلية المفروضة على الفلسطينيين الفلسطينيين من دخول الأقصى والتواجد بداخله خلال اعتداءات المستوطنين.

بدأت القيود على دخول المسلمين إلى الأقصى عند الفجر ، مما أجبر الشباب على الصلاة على أبواب المسجد الأقصى.

هاجم مستوطنون نساء في منطقة باب السلسلة بعد منعهن من دخول المسجد الأقصى.

اقرأ ايضا: أزمة الطاقة .. قمة الاتحاد الأوروبي الجديدة والجهود المبذولة لتنويع المصادر وترشيدها

وأوضحت النساء أن المستوطنين عندما توافدوا على ساحة البراق على طول طريق باب السلسلة ، “بأعداد كبيرة” ، تعمدوا في البداية إهانتهم واستفزازهم بالرقص والغناء ، فيما هاجمتهم المجموعة بأجر.

وأضافت النساء أن قوات الاحتلال في الموقع لم تعرقل المستوطنين ، بل هاجمت النساء واعتقلت امرأتين ثم أخرجتهما بالقوة من منطقة البلدة القديمة.

اعتقلت قوات الاحتلال ، محمود العناتي ، الموظف بلجنة الإعمار التابعة لدائرة الأوقاف الإسلامية ، أثناء عمله في الأقصى.

أما الوضع في البلدة القديمة فلم يتغير منذ أسبوع الآن ، والقوات منتشرة على أبواب المدينة وبوابات الأقصى وفي أزقة البلدة القديمة وخاصة من اتجاه الباب. حي العامود باتجاه شارع الواد ، سوق القطانين ، سوق السلسلة ، وصولاً إلى ساحة البراق ، حيث يتوافد آلاف المستوطنين كل يوم وطوال الوقت. هناك وقت للصلاة.

صلى مئات المستوطنين ، صباح اليوم ، في سوق قطانين ، حاملين قرابين لعيد العرش ، وسط إغلاق تام للسوق.

المصدر

اترك تعليقاً