اخبار

وفد حماس في دمشق خلال لقاء الفصائل مع الأسد

التقى رئيس النظام السوري بشار الأسد في العاصمة دمشق ، الأربعاء ، بوفد من ممثلي الفصائل الفلسطينية ، بينهم عضو المكتب السياسي لحركة حماس خليل الحية.

وصل وفد قيادي من حماس ، يضم رئيس هيئة العلاقات العربية والإسلامية خليل الخيا والزعيم أسامة حمدان ، يوم الأربعاء إلى العاصمة السورية دمشق في أول زيارة لها منذ مغادرة الحركة دمشق قبل أكثر من عقد.

وشدد الخيا في مؤتمر صحفي عقده بدمشق على أن “سوريا مستمرة في دعم قضية شعبنا وسنقلب كل صفحات الماضي”.

وأضاف: “كان اللقاء مع الرئيس الأسد دافئًا وأعرب عن تصميمه على تقديم كل الدعم السوري للشعب الفلسطيني ومقاومته”.

وأشار إلى أنه أكد للأسد أن حركته تدعم سوريا ووحدة أراضيها ووحدة أراضيها ، وتعارض أي عدوان موجه ضدها.

وتابع: “نحن نغلق أي إجراءات فردية لم توافق عليها قيادة حماس ، واتفقنا مع الرئيس الأسد على طي صفحة الماضي” ، مؤكدا أن قرار إعادة العلاقات مع سوريا اتخذ بالإجماع ومع قناعة قيادة حماس.

اقرأ ايضا/ أستراليا تلغي الاعتراف بالقدس الغربية عاصمة لإسرائيل ، وتل أبيب غاضبة

وقال: سنستأنف وجودنا في سوريا وسنعمل معه لدعم شعبنا واستقراره في سوريا. سنتابع الاتفاقات مع المسؤولين السوريين للإبقاء على حماس في سوريا “.

واعتبر اللقاء مع الرئيس الأسد دليلاً على عودة روح المقاومة في البلاد.

وأكد أن حركته لم تسمع اعتراضات من أي دولة أبلغته بقرار العودة إلى سوريا ، بما في ذلك قطر وتركيا.

وأوضحت مصادر  أن الأسد رفض عقد لقاء ثنائي مع وفد الحركة ، مشيرة إلى أن الوفد سيعقد اجتماعا مع رئيس مديرية الأمن الوطني للنظام السوري اللواء علي مملوك ، ووزير الخارجية فيصل مقداد.

وقال الناطق باسم حماس حازم قاسم لوكالة الأناضول للأنباء إن حماس “مهتمة بتعزيز علاقتها مع سوريا (بخصوص النظام) وتطويرها ، ويجري اتخاذ خطوات جديدة في هذا الإطار”.

وأشار إلى أن حركته “طورت العلاقات مع دمشق لكنها تراجعت في ظل الأحداث التي اجتاحت المنطقة عام 2012”.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى