simple hit counter
مسؤول ألماني يحث الاتحاد الأوروبي على التحكم المباشر في تويتر
مسؤول ألماني يحث الاتحاد الأوروبي على التحكم المباشر في تويتر

قال مسؤول ألماني كبير يوم الخميس أن منصة تويتر يجب أن تكون من بين شركات التكنولوجيا الخاضعة للمراقبة المباشرة من قبل المفوضية الأوروبية.

أضاف وزير الدولة المكلف بسياسة المنافسة بوزارة الاقتصاد الألمانية سفين جيغولد أن “السلوك الغريب” للشركة تحت حكم مالكها الجديد إيلون ماسك يشكل تهديدا لحرية التعبير. بمعنى الحجب المفاجئ لحسابات الصحفيين على تويتر وتقييد الوصول إلى بعض الروابط.

في رسالة إلى اثنين من مسؤولي المفوضية الأوروبية ، حث جيغولد الاتحاد الأوروبي على بدء تحقيق وقال إنه يتعين على اللجنة اتخاذ إجراءات لمنع ما أسماه “سلوك تويتر المناهض للمنافسة”.

أقرت المفوضية الأوروبية باستلام الرسالة وقالت إنها سترد في الوقت المناسب ، مضيفة أنها تراقب عن كثب التطورات المتعلقة بتويتر.

وأشار جيغولد ، في حسابه على تويتر ، إلى شروط وأحكام عامة تتغير كل ساعة تقريبًا ، بالإضافة إلى مبررات غريبة للقيود الواسعة على الروابط وحجب الصحفيين ، مشيرًا إلى أن كل هذا “يهدد حرية المنافسة ويشكل تهديدًا للحرية. الكلام ونشر المعلومات والصحافة “.

اقرأ ايضا: أمريكا تستضيف لقاء بين الدول المطبعة وحكومة نتنياهو عام 2023

وذكر جيغولد أيضًا أن اللجنة ستتولى الإشراف على المنصات الكبيرة ؛ على سبيل المثال: Facebook و Google ، وفقًا للقواعد الجديدة الموضوعة للأسواق الرقمية.

وقال أيضا: “تويتر لم يعد حتى الآن منصة رقمية مهيمنة ، بالنظر إلى أن مبيعات الشركة لا تزال منخفضة للغاية” ، وتابع ، “ومع ذلك ، فإن تويتر له تأثير كبير في تشكيل الرأي العام حول العالم ، وكذلك في أوروبا. . ”

جدير بالذكر أن ماسك أعلن يوم الثلاثاء الماضي عن تنحيه عن منصب الرئيس التنفيذي لتويتر. وغرد الملياردير الأمريكي: “سأتنحى عن منصب الرئيس التنفيذي بمجرد أن أجد شخصًا غبيًا بما يكفي لتولي هذه الوظيفة! بعد ذلك ، سأقود فرق تطوير البرامج والخوادم فقط “.

يأتي هذا الإعلان بعد أكثر من يوم من الصمت بشأن استطلاع للرأي أطلقه ماسك بنفسه على المنصة ، وأيد فيه غالبية مستخدمي تويتر رحيله عن الشركة.

المصدر