رياضة

سيرينا خسرت حلمها

تعتبر التنس لعبة الملوك والأمراء لعبة الحكمة والذكاء والأخلاق الراقية ولا يلعبها الا من يستطيع التعايش مع كورتها ذهابا وايابا فى انسجام وتفاهم ويقوم باللعب المباشر الجريء دون تردد او خوف من المنافس بل يلعب بروح المغامرة والإصرار على الفوز الدائم وتعتبر سيرينا من اشهر اللاعبات فى العالم للتنس بسبب براعتها بفوزها الدائم البطولات والمسابقات إلا في القليل وقت تعذر الحظ

سيرينا فوزها الدائم باللقب

تعتبر سيرينا وليامز ذات العقد الثالث من العمر من أمهر لاعبات من بطولات أمريكا المفتوحة الى استراليا وبطولات أوروبا المفتوحة والأولمبياد وغيرها ويقترن اسمه دائما بالفوز فقد فازت باللقب ٢٣مره وحينما تخسر فى لا يقل ذلك من عزيمتها ولا من اصرارها على الفوز فى البطولات التالية والمباريات التي تكسبها مزيد من الثقة والثبات فى لعبها حتى مهما تقدم بها العمر والسن ولقد اكدت سيرينا في آخر لقاءاتها انها لن تسمح لاحد ان يقلل من عزيمتها وروحها وسعيها بان تصل إلى الرقم القياسي لعدد الفوز فى مباريات التنس والذي يكون بالفوز باللقب ٢٤مره متتالية وكانت إذا فازت في هذه المباراة كانت حصدت اللقب

سيرينا وليامز  وونغ في نهاية مبارياته فى أستراليا المفتوحة

ولقد كانت الحماسة تدب منذ بداية المباراة بين وانغ وسيرينا وكانت سيرينا في بداية المجموعة الثانية وفازت عليها وقامت بضغط عليها ولكن سيرينا لم تتأثر بتلك القوة في الهجوم حتى الجولة الخامسة التي باغتت اللاعبة فيها سيرينا وكسبتها بنقطه ولذلك لذلك خسرت اللقب سيرينا ولكنها لم تخسر فرص الفوز مدام الامل موجود والعزيمة

وجدير بذكر ان اللاعبة الامريكية وانغ ستلعب التونسية أنس جابر في المباراة القادمة على اللقب وتسعى وانغ إلى الحصول على البطولة لتكون لها رمز لفوزها وخاصة بعد مباراتها البارعة مع سيرينا

 

 

 

السابق
ما الذي يهتم به الشباب في ذلك اليوم
التالي
تحديث جديد تليجرام يدعم الذكاء الاصطناعي

اترك تعليقاً