free webpage hit counter

سبعة أيام فقط مصيرية ستنقل باهر المحمدي لاعب النادي الإسماعيلي إلى رحلة تفصيلية جديدة

سبعة أيام فقط مصيرية ستنقل باهر المحمدي لاعب  النادي الإسماعيلي إلى رحلة تفصيلية جديدة




بدأ اللاعب الإسماعيلي باهر ببدأ في رحلته العلاجية الجديدة الخاصة بعمل جلسات على منطقة الركبة لتقويتها بعد أسبوع واحد فقط حيث قام طبيب باهر الألماني بالتشديد على ضرورة الراحة التامة له من أي تدريبات رياضية لمدة حوالي 20 يوم على الأقل ومن ثم يمكنه البدء بعدها في برنامج تأهيلي جديد آخر لمدة أسبوعين مستمرين ومن بعدها يمكنه المشاركة في أي مباريات رياضية بعد إتمام هذه الرحلة الوقائية من أجل إتمام شفائه بنجاح وبشكل تام.

 

إضافة إلى هذا قامت العديد من وسائل النشر والصحف بنشر التفاصيل الخاصة عن سفر اللاعب باهر المحمدي إلى ألمانيا وذلك من أجل متابعة الحالة الصحية لركبته وذلك بعد تعرضه لتمزق حاد في الأربطة الموجودة في منطقة الركبة خلال مواجهة الجونة التي كانت في مسابقة الدوري السابق بعد أن قام بمواجهة هدف كان على وشك أن يتحقق خلال اللحظات الأولى من بدء المباراة والتي انتهت بتعادل الفريقين قبل أن ترتطم ركبته حيث تم استبداله في المباراة مباشرة بعد تعرضه لهذا الحادث المؤلم، حيث تم الحصول على الموافقة من قبل رئيس مجلس النادي.

 

والتي تنص على تكفل النادي بجميع التكاليف المادية الخاصة بسفر الكابتن باهر المحمدي إلى دولة ألمانيا من أجل إتمام رحلته العلاجية  بنجاح تام على خير متمنين له سرعة الشفاء العاجل والعودة مرة أخرى إلى المباريات القادمة والبطولات العالمية الرياضية.وكان الكابتن باهر سيخوض لقاء قادم قبل تعرضه لهذه الوعكة الصحية أمام الرجاء في النصف النهائي للأندية قبل أن يتم تأجيله بعد تعرضه لهذا الحادث المفاجئ.

 

وأخيرا قام المسؤول عن إدارة النادي في الإسماعيلية بـن الكابتن باهر المحمدي لازال تعاقده مستمرا يمتد مع الدراويش ولا يوجد أي قرار بخصوص رحيله ولن يتم الموافقة عن هذا القرار على الإطلاق وإن الكابتن باهر المحمدي هم من أفضل اللاعبين المشهورين الذي له العديد من الإنجازات الرياضية التي شهدتها له التاريخ.

 

 

اترك تعليقاً