تكنولوجيا

اكتشاف المتفجرات في المطارات في نهاية 2020

في الوقت الحالي يزداد خطر المتفجرات على الجنس البشري, ويبذل الباحثين والخبراء جهودًا في تطوير أجهزة استشعار تمكنها من الكشف عن المتفجرات, وأصبحت التكنولوجيا عامل هام جدًا لصنع واكتشاف العديد من التطبيقات التي يمكن من خلالها حماية البشرية وستبدأ شركة إيرباص في فترة وجيزة من عام 2020 في استخدام كاشف للرائحة الجديد في المطارات بهدف فحص المسافرين بحثًاً عن مواد كيميائية خطرة, وشاركت شركة إيرباص شركة كونيكو في كاليفورنيا بتطوير الكاشف الجديد بالقيام بتصميم الخلايا البيولوجية مع رقائق الكمبيوتر حيث أصدرت صحيفة ” ديلى ميل ” البريطانية أن البرنامج الجديد من شركة كونيكو ستضع في الطائرات ومطارات الخاصة بشركة إيرباص بهدف البحث عن المواد المتفجرة أو عن أى مواد من الممكن أن تكون خطرة.

وقد صرح مؤسس شركة كونيكو ” أوشيورينويا أجابى ” لصحيفة ” فاينانشيال تايمز” :

أنه تم تطوير تقنية جديدة قادرة على اكتشاف رائحة المواد الخطرة وأنها تخبرنا بشكل مفصل عن ما يوجد في الهواء عن طريق تنفسه.وأضاف أن جهاز الكاشف الجديد الذى تم تطويره لشركة إيرباص على نوعين خلايا مختلفين و هما ( الخلية النجمية وهي خلايا دماغية على شكل نجمه, خلية الكلى الجنينية والمعروفة بأسم HEK ).وأقرت شركة إيرباص أن من المرجح أستخدام جهاز الكاشف للاختبار العام في مناطق الفص في المطارات, و سيتم وضعها في وقت لاحق على الطائرات نفسها للاستخدام المنتظم.

وأضافت جوليان توزو من شركة إيرباص :

أن التكنولوجيا تتمتع واستجابه سريعه للغاية في أفضل الظروف, وإنها نتيجة ممتازة و سوف تتطور مع مرور الوقت مع هذا المستوى و يمكن لهذه التكنولوجيا الجديدة أن تحل محل كلاب الاستنشاق, وفي العديد من المطارات الأمريكية نرى هذا المشهد العام لكلاب استنشاق القنابل, وهذه الأجراءات تمولها إدارة أمن النقل العام وليس إيرباص ويعد أمن المطار بالنسبة لشركة كونيكو مجرد بداية لمخطط أكبر لإنشاء شبكة كبيرة من أجهزة الاستشعار التي يمكنها الكشف عن المواد الخطرة ومؤشرات المرض.

السابق
تعرف على أهمية الموز لمرضى ضغط الدم والقلب
التالي
عضو يأتي بطلب الحصول على سلالات زراعية بإنتاج مضاعف

اترك تعليقاً