free webpage hit counter

وكالة ناسا الفضائية تطلق مركبة فضاء لقياس العواصف الشمسية

وكالة ناسا الفضائية تطلق مركبة فضاء لقياس العواصف الشمسية




صرحت وكالة ناسا الفضائية عن وجود مركبة فضاء جديدة تابعة لها سيتم إطلاقها قريبا فى الفضاء بالقرب من الشمس بحوالي 26 مليون ميل من أجل تجميع بعض البيانات التي ستخدم العالم والعلماء في التنبؤ بالعواصف الشمسية المحتمل حدوثها

ما هي طريقة عمل تلك المركبة ؟

ستعمل تلك المركبة من خلال التقاط  بعض الصور لكل من قطبي الشمس الجنوبي والشمالي بالاتفاق مع وكالة الفضاء الأوروبية ESA  والجدير بالذكر أن وكالة ناسا ستطلق المركبة الشمسية قريبا و ستستخدم تلك المركبة جاذبية كل من كوكبي الأرض والزهرة حتى تستطيع الخروج تماما من مدار الشمس

 

الذي تدور به كافة الكواكب على صعيد آخر أشارت جريدة ديلي ميل أن المركبة التي سيتم إطلاقها من قبل وكالة ناسا سوف تستهدف الشمس بشكل مباشر لتتمكن من توصيل كافة البيانات الدقيقة للعملاء ليتمكنوا من التنبؤ بالعواصف الشمسية ويطلق على تلك المركبة اسم Solar Orbiter

 

حيث تم تجهيزها ببعض الأشياء مثل درع حراري تم تصميمه من التيتانيوم ويغطى بطبقة فوسفات يتحمل معدلات الحرارة العالية  العالية جدا التي يمكن أن تزيد عن 900 درجة فهرنهايت وتلك الدرع يسمح لها بالاقتراب من أشعة الشمس

موعد إطلاق تلك المركبة

قد صرحت وكالة الفضاء الأمريكية ووكالة ESA الأوروبية أنهما ينويان إطلاق تلك المركبة الشمس في الساعة الحادية عشر من كيب كانافيرال بولاية فلوريدا في السابع من فبراير المقبل لعام 2020

 

هذا وأضافت جيلبرت أحد علماء الفضاء بوكالة ناسا الفضائية أن مراقبة قطبي الشمس مهمان في تحديد نماذج دقيقة للعواصف الشمسية و أن العلماء يقومون بدراسة المجال المغناطيسي للشمس من أجل معرفة تلك العواصف

 

وقالت جيلبرت أن هذا التعاون المشترك بين وكالات الفضاء الأمريكية والأوروبية ليس الأول من نوعه فسبق و تعاونوا قبل ذلك لاكتشاف الشمس  عام 1900 وتم إطلاق مركبة فضاء عرفت بأسم  أوليسيس وقامت بعمل ثلاث دورات حول  الشمس ولم لم تتمكن في تلك التوقيت من الاقتراب منها بشكل كامل .

 

 

 

 

 

 

 

اترك تعليقاً