تكنولوجيا

قامت اليابان بعمل حد أقصى لجلوس الأطفال على الإنترنت وألعاب الفيديو، ألا وهو ساعة واحدة فقط يوميا

أصدرت اليابان مرسوما يقر بالحد من جلوس الأطفال أمام ألعاب الفيديو والإنترنت لساعات طويلة، لأن ذلك يعيق العمل على أولوياتهم الأخرى، مثل الدراسة والمذاكرة. قامت مقاطعة ‘كاجاو’ باليابان بإصدار مرسوما ينص على ذلك، ولكن سبب جدلاً وخلاف بين المحرر حيث  ينص هذا  المرسوم الذي أصدرته مقاطعة’  كاجاوا على أنه لا يجب أن نترك أطفالنا يجلسون على الانترنت لساعات وفترات طويلة؛ لان ذلك سوف يسبب مشكلات كثيرة مثل

  • الانعزال عن المجتمع.
  • خلل في هرمونات النمو، خصوصا في مرحلة المراهقة.
  • عدم قدرة الذاكرة طويلة المدى على تخزين معلومات المذاكرة.
  • اضطرابات في الجسم والشعور بالأرق.

 

لذلك توصي منظمة الصحة العالمية الآباء والمعلمون في كل مكان، بالحد من استخدام الأطفال للانترنت لفترات طويلة، ومساعدتهم على التركيز في واجباتهم المدرسية، وتفوقهم الدراسي.  ولقد أكد علماء النفس على ان الإنترنت يسبب فجوة كبيرة بين الأسر حيث تعددت أنواع الهواتف الذكية، والطفل هذه الأيام يمتلك هاتف ذكي في سن صغير جدا، و ذلك يسبب الكثير من التفكك الأسري حيث لا يسمع احداً للآخر ويسبب الخلافات والنزاعات بين الاخوة،والمشاحنة والعراك فيما بينهم لعدة مرات وذلك بسبب الهاتف يكن بحوزة من فيهم؟!.

 

بعيداً عن أن هذه الألعاب والجلوس على الإنترنت شيء ممتع ومسلي جدا، إلا أنه يعتبر سلبية من السلبيات التي أدت إلى تدهور الاسرة وحدوث فجوة..واحيانا يتفاقم الأمر إلي حد الطلاق.يجب على الحكومة أن تقوم بدورها في هذا الأمر بشكل صارم، وإصدار قوانين على الآباء والمدرسين في المنازل والمدارس للانتباه إلى أطفالهم ومنعهم من الجلوس على هذه الالعاب والانترنت لفترات طويلة، ويقومون بتحديد وقت معين لهم يجلسون فيه على الإنترنت، حتى يستكملون باقي اولوياتهم في الدراسة والمذاكرة، وعمل

السابق
فديوهات تؤكد على أن ليفنسون المختفي منذ سنوات حي يرزق
التالي
تفاعل شديد على منصة ادمودو والطلاب يستعلمون عن أكواد الدخول الخاصة بهم

اترك تعليقاً